المقالاتغير مصنف

مكانة الرســول صلى الله عليه وسلم فــي الأدب الكوردي(4). -الأدب الشعبي الكوردي-. (د. عماد ستار الطواني

 “عادات الناس وتقاليدهم وما يعبرون عنه من آراء وأفكار ومشاعر يتناقلونها جيلا عن جيل . ويتكون الجزء الأكبر من التراث الشعبي من الحكايات الشعبية مثل الأشعار والقصائد  والقصص البطولية والأساطير . ويشتمل التراث أيضا على الفنون والحرف أو الحكايات الشعرية للأطفال ، والأمثال  السائرة ، والألغاز والأحاجي ، والمفاهيم الخرافية ال والاحتفالات والأعياد الدينية”([1]) .

للكورد أدب شعبي واسع وغني مثل باقي شعوب العالم، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم فيه حضور واضح وقوي، سيما في العصر المنصرم، ترى في أكثر أقسام الأدب الشعبي الكوردي ذكراً للرسول صلى الله عليه وسلم من القصص والحكايات والأمثال والأناشيد والأعمال الجماعية مثل حفل الزفاف والاحتفال بمولده وغير ذلك، حتى وصل حب الرسول  صلى الله عليه وسلم إلى درجة تسمية الأولاد باسم مناسبة مولده، هناك كثير من الشخصيات العلمية يحملون اسم “مولود” لأنهم إما ولدوا في شهر مولد النبوي، أو سماهم آباؤهم حبا للرسول صلى الله عليه وسلموفرحا بمقدمه، ولم يتوقف الأمر من هذ الحد، وأيضاً هناك من النسوان من كان اسمها (براق) أو(مدينة) تيمناً بإسرائه ومدينته .

وأيضاً من الزواية التي توجد فيها التعبير عن حب الرسول صلى الله عليه وسلم ما نسجته المرأة الكوردية من لوحات فنية لصورة متخيلة لمركب النبي المسمى بـ “البراق” بأوصافه المذكورة في بعض التفاسير، وصورة مسجده وقبته الخضراء على النمارق وتعليقه في جدران البيوت وغرف استقبال الضيوف.

ومن الأدب الشعبي أيضاً، الاحتفال بمولد النبوي الشريف:

  ومن المشهور في كتب التاريخ أن “أربيل” أول مدينة قام فيها احتفال رسمي فرحا بولادة الرسول صلى الله عليه وسلم من زمن السلطان “مظفر الدين كوكبري” (549 ــ 630ه)([2]) إلى يومنا هذا، هذا وصار قصيدة “مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم” من قصيدة البردة شعارا لهذه الاحتفالات، فأكثر الأكراد صغاراً وكباراً رجالاً ونساءً يحفظون هذه المقاطع الشعرية، ويرددونها وراء الشيوخ والمنشدين في الحفلات.

 ومنها أيضاً: وليمة العرس:

أكثر الناس في الماضي كانوا يحتفلون بمناسبة الزفاف في مضيف شيخ القبيلة أو في المسجد يصنعون الطعام للضيوف ويبدأ الشيخ بإلقاء كلمة للحاضرين ثم يقدمون الأناشيد الدينية و فصولاً من قصيدة البردة التي أشرنا إليها، وفي الحاضر رغم الطغيان الحضارة المادية وتوغلها في المجتمعات الإسلامية إلا أن هناك كثير من الشباب من يحافظ على ذلك ويحتفلون في قاعات الاحتفالات التابعة للمساجد، ويشارك معهم المنشدون وسيد أولاد آدم رسول الله صلى الله عليه وسلم حاضر بالصلاة عليه وذكر شمائله، وقلما تجد مجلساً فيه عالما ينتهي دون قراءة فصول من قصيدة البردة.

  ومنه أيضاً المجالس الليلية في الماضي:

   في الماضي لم تكن الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة متاحة بهذه الكمية المتاحة اليوم، لذا أكثر الناس يحضرون في مضيف شيخ القبيلة أو العشيرة، وهناك قصاص وقرّاء ومطربون ورسول الله صلى الله عليه وسلم حاضر في هذه المجالس الكوردية أيضاً، وغالباً ما يقرأ القارئ بصوت عذب قصة معراج الرسول صلى الله عليه وسلم الموزون باللغة الكوردية وجاء في مقدمته:

به ناوی خوای به رزو بێ هامــتـا

 دانــەری ارض و راگــــری سەما

کەسی بێ کەسان پەنای هه ژاران

ئاودێــری بــــاغ و نـاو دێمەكاران

صلاة وسلام بـێ حــدو حســاب

لەسەر محمد هەم آل واصحاب

خاوه نی معراج بو خذمت خدا

چرای تاریکی ریــگای اهـتــدا

بـــو آل و اصحــاب سلام دوام بێ

دەسا برایان گوئ له ( سلام ) بێ

باسـی معراجــی احمـــدی مختــار

بۆتان بەیان که م به نظم و اشعار ([3])

معناه: بسم الله العظيم الصمد، الذي خلق الأرض والسماء بغير عمد، ملجأ من لا ملجأ له، ناصر الفقراء وساقي الغابات والصحراء، ثم الصلاة والسلام مطلقا نازلتان للنبي أحمدا، لآله وصحبه الأخيار، مؤيدين للنبي المختار، صاحب المعراج إلى الرحمن الموصل إلى صفى الجنان،  يا رب أنزل دائما وأبدا رحماتك على النبي محمدا، ثم استمع لأخيكم “سلامِ” أذكر لكم بموجز الكلام، قصة معراج النبي أمجدا إلى السماء وهو النبي المجتبى.

  و زاوية أخرى من الأدب الشعب الذي يذكر فيها رسول الله:

كان الناس في الماضي يصنعون أكثر احتياجاتهم في البيت، منها صناعة “البُلغُر” يحتاج الأمر إلى ليلة كاملة، لهذه الشغلة آلة مصنوعة من الخشب مثل المطرقة، يضعون القمح في حفرة ويضربون بالآلة المخصصة لذلك، ويحضر بعض شباب القرية يساعد بعضهم بعضاً، ينشد أحدهم لتشجيع الجماعة على العمل، ومن الأناشيد المقالة فيه بأسلوب ولحن غنائي خاص:

صل على محمد وعلى ال محمد

لةسةر ثردآ سيراتآ  محمدمان ئةطاتآ

لؤينةكا شــةفاعةتآ لاإلــــة إلا الله

معناه: على جسر “الصراط” يلتقي بنا رسول اللهr فيشفع لنا ذاك الوقت، لا إله إلا الله.

وأيضا هناك مساحة أخرى من الأدب الشعبي الكوردي الذي يذكر فيها رسول الله ما يقوله المطربون الشعبيون من القصص والحكايات في المجالس العامة والخاصة.

 وقد جمع بعض تلك الحكايات في كتاب مطبوع اسمه “طةنجى سةر بةمؤر” وغالبا ما يبدأ تلك الحكايات باسم الله تعالى، وبمدح الرسول صلى الله عليه وسلم على سبيل المثال:

دمدم که وله کي ، كاوله دنیایه

 دنیایه کی بی وه فايه

بێ شەرتی ، بێ قەولی ، سه ره خورێ ، بی وەفایه

 وەره عەزیزه کەی له دنیایەم نه وه فای لەبۆ کەسه ، نه بۆ کە سی وەفايه

 وەفای نەدەما نه بۆ حه زرەتی ئادەم، نه بۆ داکه حه وایه

 وەفای نەدەما نه بۆ چییایه ، نه بو گول چییایه

وەفای نه ده ما نه بۆ حه زره تی یوسف ، نه بو زولەیخایه

 وەفای نه ده ما نه بۆ مه جروومه شێتەی ، نه بۆ شیرن لەیلایه

 وەفای نه ده ما نه بۆحه زره تی سوله یمان ئه گه ر بلقيسايان بۆ دينا له خزمه ت پادشای باسه فایه

وەفای نه ده ما نه بۆ حه زره تی ئه سکەندەر ” ئه گەر به حوکمی پاله وانان خارجی دەستاند له روژێ و له مانگێ ، له ده ریایه

وەفای نه ده ما نه بو ئیمامی شێر عەلی ئه گه ر به سواری دولدولی ، به نووکی زولفه قاری ده گه ل کافران دایگرته وه جه نگ و جیدایه

وہ فای نه ده ما نه بو خالیدی بنی ولدی ئه گه ر هه ژده لفکه ی به رده داوه بو رۆژی خه زایه

خودامان هه ر ئه و خودایه سه ردارمان محه مه ده ؛ ئه و خوشه ویستی خودایه

مەرتەبەی له عه رشییه ، پیی له ته خته سه رایه

 نووری پړ به عه رشییه ، شوقی دەڵێی چرایه  ([4])

   معناه: يا دنيا يا بيت الخراب، يا من ليس لك الوفاء، ليس لك وعد ولا شرط، تفنى فيك الأعمار وليس لك الوفاء، تعال عزيزي في هذه الدنيا، هذه الدنيا ليس لها وفاء لأبينا “آدم” ولا لأمنا “حواء”، وليس لها الوفاء لسيدنا “يوسف” وللسيدة “زليخا”، وليس لها الوفاء لـ”مجنون “و”ليلاه”، وليس لها الوفاء لسيدنا “سليمان” ولا لـ “أسكندر”، صاحبي القوة والسلطة، وليس لها الوفاء لأسد الله “علي بن أبي طالب” الذي جاهد بسيفه المشهور بـ “ذو الفقار” وحصانه المشهور مع الكفار والمشركين، ولا لـ “خالد بن وليد” الذي يلبس لباسا خاصا للجهاد والمعركة، الله إلهنا ومحمد حبيب الله هو سيدنا الذي رتبته عالية إلى العرش واسمه مشهور تحت الثرى، نوره عظيم عظم العرش، وضوئه لامع لايوصف.

وهذه نماذج من الأدب الشعبي الكوردي الذي يوجد فيها ذكر رسول الله وهناك مجالات واسعة لم يستطع الباحث احتوائها في هذه الدراسة، لذا نكتفي بهذا القدر والله ولي التوفيق.

والحمد لله رب العالمين


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق